25 أغسطس، 2012

ما قبل النوم ، تالت مرة !

أنا اليوم تسللتني روحًا جديدة قبل النّوم بفضل قراءة عميقة لجبران في "رمل وزبد" ، ليس لأنّه يتحدث في التنمية البشرية كما يقول صديق حين يُمازحني إن ألقيت عليه بعض المسائل المتعلقة بمعاملة الناس :))

ولكنّي علمت أنّه من الممكن جدًا تجديد أرواحنا وحياتنا وكلّ ما يُحيط بنا ، تأثير الأدب على روحي كالهدايا :)

شكرًا سيّدي جبران فقد اشتقتك والرافعي منذ وقتٍ طويل فلتأتياني أو لأرحل إليكما ، وأظنّني سأشد الرحال لعالمكما قريبًا جدًا <3 ~


سامح الله من سبّ الموسيقى ، وهل يُعيد إلينا أرواحنا في الكتابة سوى روح الموسيقى ؟

جنون الموسيقى وغنائي جعلني الليلة في حضرة كلّ ما أُحبّه .

أُحبّك ربّي :) شكرًا لك . 

المجنونة تحت وطأة الحياة
25/8/2012