25 سبتمبر، 2010

سر العودة






أسير حيث اللاحدود ، حيث اللا مكان ، حيث حدود اللاشيء

أراك هناك في قرص شمس متوهج بدماء القلوب ، تعكس روح الحدث ، شمس عالمنا الذي حلمنا به دائما




شمس عالمنا الذي حلمنا به ثم ذهبنا إليه  تحت كثافة السحب وغزارة المطر

ذهبنا إليه لحظة إلتقاء روحينا

لحظة تشابك أصابعنا
  
لحظة اتحاد نظراتنا

اصطحبتك مرات واحتويتني اخرى...





لم اعد اتفهم هل احتويتني حقا أم استعمرتني؟!!

لم اعد أتفهم هل سرقت قلبي أم أنا من ظلت محتفظة بقلبك؟!!

لم أعد أتفهم هل أحببتني حقا أم أني اسرتك؟!!





لكننني أعلم سر تواجدك هناك في قرص شمس عالمي الذي اصطحبتك إليه

خفت ان تضل الطريق ويمحى من ذاكرتك في اقل من لحظة كعادة جنسك

فاتخذت قلبا قد هجرته قبلا فقط لتصل ، فقط لكي لا تفتقد عالم الحب





أردت إخبارك بموت من عشقتك

من أعطت قلبك الحياة

من علمت نفسك النرجسية كيف يكن الحب





نهايتها حيث تشتاق روحها دائما

نهايتها كانت بداخلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق