16 سبتمبر، 2010

همسات قلب

 
 
اليوم فقط علمت بعدم اكتراثك

سعيدة أنا لأنك حققت ما تريد

حقيقة كان ظاهر الموقف أني أنا الخائنة


 

اليوم فقط علمت بخيانتك

ربما فعلتها أنا ورحلت عنك لأنك كنت ستفعلها

أخبرتك قبلا أن قلبي ينبؤني بالأحداث




الآن ، أنا سعيدة لأني ايقنت موتك بداخلي

رأيت جثة من أحببت وقد لوثها ما تفعل انت

الآن ، أشم رائحة نتانة طول مدة موتك بداخلي دون أن تدفن

وأنا هائمة أبحث عنك وأنت منتهي منذ أمد



 
جننت ولم أعترف بأنك فعلتها ورحلت بل نسيت أيضا

بل ربما أهويت بقلبك في جسد إحداهن ممن يهيمون في عشقك
كي لا تفتقدني

لكنني أعلم انك ستظل تفتقدني لنهاية أنفاسي

 




يا لحسرة قلبي لقد فقد رونقه

تسللت رائحة النتانة إلى غرفه

تحتاج جدرانه إلى ترميم ، ربما استمر سنوات

ربما وجد من حصل على دكتوراه في مداواة جروح القلب

ربما وصف له الطبيب فيتامين لتقويته





بالطبع تعلمون أن حديثي هراء ، لا معنى فيما قلته

تماما كما الأحداث من حولي

الآن ، علمت أننا نعيش حيث اللا منطق

هذا هو التفسير المنطقي





الآن ، أرى الأشياء بللا لون

أرى كل ما حولي من حدث وقول يضفي عليه طريقة الباهت بلا ألوان

أقصد لا أرى شيئا به إحساس




تستطيع الآن أن تقل أني "مقتولة " أو " مفقودة "
لن يكون الفارق شاسع
أعتذر لمن شعر معي بأنة جراحي 


:(
 

هناك 5 تعليقات:

  1. مش عارفة الغلطة بصراحة :(
    أنا كده زعلت بقه

    ردحذف
  2. بل ربما أهويت بقلبك في جسد إحداهن ممن يهيمون في عشقك
    كي لا تفتقدني


    لكنني أعلم انك ستظل تفتقدني لنهاية أنفاسي

    تسلم ايدك ..بحب اسلوبك فى الكتابة جدا..بحس أنه قريب أوى من اسلوبى..

    فى انتظار بوست جديد

    دمتِ مبدعة

    ردحذف
  3. ربنا يخليكي...بجد أسعدتيني جدا :)

    ردحذف
  4. لا اعرف لماذا الحظ في كتاباتك الكثيرين ... انه علي شطآن الحب تحوم دوما نسور ‏الخيانة .... ربما بحثا عن جيفة لحقيقة قد تموت قريبا... او ربما حقيقة قد تبعث ‏من بين ظلال الوهم ... علي اية حال ... الاحداث الدامية ... مآلها دائما الي مدفن ‏الذكريات . ‏

    اعجبتني الخاطرة .... وتحياتي لك في مرور اول

    ردحذف
  5. فعلا...

    الأحداث الدامية ليس لها سبيل إلا أن تدفن...

    سعيدة لأنها أعجبتك...شرفني مرورك :)

    ردحذف