4 سبتمبر، 2010

لحظة بكاء

 أخلد إلى ما أنت فيه...دع الصمت يتملكك...فالأشياء من حولك تتحدث لك وعنك...

تحدثني الأشياء عن افتقادك روحك...عن صمتك...

تخبرني الأشياء بحنينك...يخبرني الماضي بذكراك...

والأماكن....تتحدث ، تتخبط ، تتلعثم ، حين أقبل عليها بعد ذهابك بدقائق أو أرحل
قبل مجيئك بدقائق...

يخبرني الموج بدموعك....يخبرني الهواء بأنفاس وكأنها خرجت من لسان نار أشعلت بداخلك....

دائما ما أراك هنا...وحين أراك هناك...تحلق روحي فوق سحابات الشوق وظلال الحنين....

تنبع الآهات وتتحول السماء إلى مسرح ذبح عليه حب ولد في زمن ما بعد الوئام....

يلطخ دماه نسمات الهواء...قطرات الماء...يختل منظر الشمس وهي تذوب في اعماق
بحر قد عشقته...

يلطخ أيضا أحلام فتاة قد عشقت أن تحلم بالحب الذي قد ذبح...وأيضا أسهم العين تخبطت...
خابت إصابتها لهدف قد حلمت بإصابته...

إنه الحب حين يمت قبل أن يولد...كالماء مات قبل أن يتجمد...كالدماء حين تتجلط في شريان
لم تنبض به حياة...

إنها العذابات حين يعتصر قلب قد ذاب في قلب لم يعرف سوى أن يحب قلبا لم يحبه...!!

فقط...الآن أتنفس ، أتأمل ، أحيانا أصرخ ، وأخرى أتذكرك...

أتذكر بسماتك ، نظراتك ، همساتك ، دفء كلماتك...

يتردد صدى نغماتك ، نبراتك ، فيرقص قلبي شغفا وتدمع عيناي شوقا...
 فحينها أكرهك...أكرهك...أكرهك بشدة !!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق