3 نوفمبر، 2010

بعد الهجر


هجرت تلك المساحة الصغيرة التي أسمع بها صدى صوتي، وفي الحقيقة افتقدتها للغاية لأنها
 أصبحت ملاذي في أصعب لحظات حياتي فقط لأنها تأخذ الكلمات وتنثرها كما تفعل الصرخات
 فوق جبل يرتفع أقداما كثيرة ، ربما قمته تحت سماء عالمنا بقليل...



فقط أود توضيح بعض النقاط ، لأنه من الأفضل عدم التغاضي عنها :


* بالنسبة لما أكتب لا علاقة له بحياتي الشخصية وان كنت أحيانا أسقط خيالي على واقع
 ما حدث ، وهذا ما أعلم أنه من الطبيعي لدى كل من يكتب في الدنيا ، فالكاتب يتأثر أساسا
 بما يحدث له وما يحدث حوله وله ، إن لم تكن الكتابة خلقت في الأساس لبث الواقع عبر
 أسلوب يأخذنا لعالمه....



* بناء على ذلك فلكل شخص عرفته وأعرفه وسأعرفه أنا لا أكتب هنا سوى لذاتي ومن يتذوق
 ما أكتب ،ولا أكتب لشخص بعينه...



* إن تصفح أحدكم ما سبق من تدوينات فأنا أضع خاصية التحكم بالتعليقات لكن لعدم تجاوز
 الأخلاق الواجب التعامل بها ، أما ما دون ذلك فأنا أنشره بكل رحابة صدر بل فرحة لأني
 أجد من ينتقد كي أحسن ما سأكتبه مستقبلا...




* الآن أود فقط إرسال كلمات قليلة لحبيبي المتوفي :


أشكرك كثيرا عزيزي لأنك علمتني من الجمال كل ما لم أكن أتعلمه إلا بين يديك ، وأشكرك
 بعدد قطرات المطرالذي احتوى اثنينا في مثل تلك الأيام من العام الماضي لأنك علمتني من
القساوة ما لم أكن أتعلمه إلاعلى يديك لأكمل حياتي بخطوات ثابتة وإن كانت بدونك ، حقا
أشتاق إليك ، أذهب إلى هناك كلما أخذتني روحي ربما التقت نظراتنا لأجد أنك لست من
أحببت ، لأعترف بموت عشيقي الأول والأخير ، عشيقي الوهمي ، جنون !!!



*ولأقل للماضي وداعا بكل ما أوتيت من صدق...

هناك تعليق واحد:

  1. حبيبك المتوفى ؟!!
    لكن عموما كلماتك جميلة ورقيقة :)

    ردحذف