9 سبتمبر، 2012

أعتقد أنّي بحاجة شديدة للكتابة عمّا يُخالجني ، لكنّي لا أُريد أن أكتب .

رُبما هي دومًا تُريحني لكنّها بقدر ذلك تجعلني أقف تمامًا عند النقطة التي لا أُريد أن أنتبه إليها .

شكرًا للحروف حيث أنّها باقية للأبد .