25 مارس، 2012

مِعولٌ بقلبِي





أكتب لك كلّما كتبت دون أن أنوي لكتابة ..

لكن ألست تنوي يا عزيزي أن تأمر قلبك أن يكفّ عن مسّ قلبي ؟!

لمَ لا تأمر روحك بأن تتوقف عن الزيارات المفاجأة ؟!

لمَ تُصرّ على العبث بذكرياتٍ بعيدة وحبس روحك بداخلي ؟!

قد أخرجتك من زمن ..

فلم يعد لديّ متسع في الوقت كي أُحبّك ..

لم يعد لديّ ما أُقدمه ..

لم أعُد تلك القويّة القلب والدواخل ..

أصبحت غريبة ، لست تلك التي كنت تُحبّها ..

لا أُنكر أنّ دواخلي لازالت تهتزّ لذكراك ..

لكنّي لا أراه دليلاً على شيء سوى أنّ ذكراك تثير بداخلي رهبة ..

لم تعُد الرجل الذي أحببت ..

و لم تعُد تمثّل أحلامي ..

أخبرتك يوماً أنّك لم تعرفني يوماً وأنكرت ..

لكنّي أؤكد أنّك في كلّ مرة تُثبت أنّك لم تتعرّف إليّ يوماً !

رُبّما سأختارغيرك بصعوبة ،، لكنّي لن أختار سوى الحبّ !

ولتعلم أنّي أحببتك يوماً كأشد ما يُحبّ بشر :)

لم تعد تُسعفني بديهتي حين أكتب لك ...

أو أنّي لا أُريد إخبارك أكثر ، أظنّك لا تكترث كثيراً :)